القراءات: 208
0000-00-00
البطريرك الجديد إنسان المرحلة
هذا هو عمل الروح القدس، انه موحد الآراء، ملين القلوب، زارع المحبة، منير الطريق، مزيل الغشاوة، مصفي النيات، وكان البطريرك الجديد لكنيستنا الكلدانية الجريحة، انه اختيار البلسم الشافي لجروحنا كعراقيين وكمسيحيين وككلدان، جاء الذي يعيد كرامتنا المهدورة، انه أمل الكلدان والأشوريين والسريان واليزيديين والصابئة والعرب والأكراد والشبك والتركمان. هكذا جاءنا نبأ صارخ من برية روما، سهرنا لنسمع البشرى، ها قد دقت أجراس الكنائس معلنة ولادة رجل وإنسان المرحلة الصعبة، أمامه تحديات كبيرة وكبيرة جداً، ولكنه أهلا لها، انه قائد من طراز خاص! يحمل صفات القائد المسيحي في الرؤيا/الحلم – الكد/العمل – المثابرة/النجاح – الخدمة/التواضع – الانضباط/قبول الآخر – انه البطريرك لويس ساكو/بطريرك بابل على الكلدان في العالم – هذا هو كرسي كنيسة المشرق، كرسي المدائن، كرسي مابين النهرين،كرسي العراق مبروك لكَ بين دجلة والفرات مبروك للعراق بطريركه الجديد مبروك لكنيستنا الكلدانية قائدها الغيور مبروك للمسيحيين رجل المرحلة مبروك للعرب والأكراد والكلدان والآشوريين والسريان واليزيديين والصابئة والشبك والتركمان واليهود بمولد البطريرك الجديد ذو الأيادي النظيفة والفكر النير المنفتح على الآخر والآخرين مبروك لرجال ونساء حقوق الإنسان في العراق والعالم مجيء رجل السلام ومنتزع الحقوق مبروك للكنائس الشقيقة والصديقة بقائد الوحدة مبروك لكل إنسان حر غيور في العراق والعالم بولادة ربان سفينة من الطراز الأول مبروك لنا - أنا وأنت وانتم وانتن مبروك للحق حيث جاء إنسان الحق والحقوق لنكن فريقاً واحداً موحداً بقلب نقي وإرادة حرة ورأي موحد لإنقاذ سفينتنا من الأمواج العاتية مبروك ثم مبروك ثم مبروك انك إنسان المرحلة حقاً سمير اسطيفو شابا شَبْلاّ