القراءات: 1471
2010-01-06
صوره للسيده مريم العذراء عليها السلام في اليمن
صوره للسيده مريم العذراء عليها السلام في اليمن بسم الله الرحمن الرحيمالأخوه الأعزاء اهديكم أطيب تحيهاحب أن أعرف عن نفسي أنا عبد الناصر ناصر النهدي من الجمهوريه اليمنيهوأعمل مديرا لمكتب سياحه وسفريات...وموضوع رسالتي هذه هو بخصوص أمر غريب وعجيب في نفس الوقت. حيثاني وقبل أرسال هذه الرساله اليكم عانيت الكثير بسبب هذا الموضوع وترددت ايضا فيارسالها اليكمولاكن بعد تفكير وتحملا للمسؤليه قررت أن أرسل اليكم بهذه الرساله وتوكلي على اللهسبحانه..والموضوع هو أنه وقبل أربع سنوات رائيت في منامي بأن السيده مريم المقدسه عليها السلامقد دخلت عليا في غرفتي وعندما رأيتها شعرت براحة وأطمأنان لم أحسهما من قبل أبدا وقلتلها وأنا متفاجئ من أنتي فأبتسمت ولم تجب فرديت عليها هل أنتي السيده مريم العذراءفقالت نعم فقلت لها حياكي الله وماذا تريدين فردت قائله اريدك ان تري العالم صورتي فقلتلها كيف ذالك ولما انا بالذات فسكتت فقلت لها طيب كيف اري العالم صورتك قالت صورتيموجوده في مسبحة الكهرمان التي في منزل والديك وأبتسمت ثم أختفت فنهضت من نومي وكأنهليس حلم فجلست عدة أيام أفكر في هذا الحلم وفي المسبحه حيث أنه في الحقيقه توجد لدينامسبحه قديمه من الكهرمان معلقه في غرفة والدي وكنت أشاهدها معلقه منذ كنت طفلا.. المهمذهبت الى منزل والدي وأخذت المسبحه وجلست أتأمل فيها وأقلبها فلم أرى اية صوره وكنتكلما حاولت أن أنسى هذا الحلم لم أستطع ذالك فسألت أحد المعبرين للأحلام فقال لي هذهأضغاث أحلام... المهم وبعد حوالي أربعة أشهر وبينما كنت أتأمل في المسبحه رأيت بداخلأحدى حباتها وجها مثل ألذي جائني في المنام أي صورة السيده مريم عليها السلام.. ولاأقدر أن أصف لكم بالشعور الذي حصل لي حينها وكأن هذا كله فيلم أسطوري.. المهم أني ذهبتالي زوجتي في غرفة النوم وصحيتها من النوم فنظرت الى بتعجب وقالت لي مالك فقلت لهاتعالي وأنظري الي المسبحه وأشرت على احدى حبات المسبحه التي فيها صورة السيده العذراءوقلت لها أنظري الي هذه الحبه وركزي هل ترين شياء فنظرت بتمعن وقلت لها هيا ماذا ترينفقالت أنتظر كأني أرى رسما غريبا فقلت لها أرجوكي ركزي وبعد قليل قالت نعم أني أرى شياءكأنه وجه فتاه تنظر الى الأعلى وعلى رأسها لحاف متدلي الي تحت. ولحضتها صرخت انا وقلتألله أكبر الله أكبر أنها الرؤيا التي رئيتها انها رؤيا حقيقيه.. المهم وبعد ذالك أنتشرالخبر بين المعاريف والأصدقاء والأهل.. وحصل أن أنتقدوني وهاجموني وسخرو مني ومن الحلموقالو لي هل أعتنقت الدين المسيحي فقلت لهم لا والله فأنا مسلم ولن أغير ديني أبداولاكني متحير جدا من هذا الذي حصل .. أي موضوع الحلم والمسبحه وما ظهر بداخلها...ولماذا انا بالذات المهم أني دخلت في حيره كبيره ومشاكل عديده بسبب هذا الموضوع خاصةبعد أن سمع زميلا لي يعمل مرشدا سياحيا بالخبر وجاء الي ومعه أثنين من النصارى وطلبومني أن أريهم وأنبهرو لذالك وكان زميلي هذا يأتي بعدد قليل من السياح المسيحيين الي فيالأسبوع مره وكان بعضهم يذرف الدموع لهذا المنظر العجيب وقد عرض عليا بعضهم شرائهافرفضت بشده وقال لي أحدهم أن هناك رسم للعذراء في الفاتيكان يشبه تماما هذه الصوره..وجلسنا هكذا لمدة شهر ونصفالى أن علم بالخبر بعض الحاقدين ودخلت في مشاكل مع الأمن وبعض رجال الدين حيث قالو أنيأرتكب أثم عندما أقول أن هذه الصوره هي للعذراء وأنه لا يجوز تجسيمها وأن الحلم الذيجأني هو شيطان...وقد كنت قد أدخلت هذه المسبحه في عدد من المنتديات حينها بعنوان صورهللسيده مريم المقدسه بداخل مسبحة الكهرمانوعرضت بيعها بمبلغ عشرة مليون دولار.. وواجهت ردود فعل قاسيه من الناس بسبب العنوانوطلبو مني تغييرالعنوان الي صوره لفتاه تنظر الى السماء وكأنها تناجي الله وأن لا أقول أنها صورةالسيده مريم العذراء وأن لا أتكلم عن الحلم لأن الناس سيسخرون مني وأنهم بالفعل معجبونبهذه المسبحه وبهذه الصوره التي تحتويها لا كنهم غير راضيين عن ماقلته لأني رجل مسلمولا يجوز هذا الكلام ابدا... وبعد عدة شهور غيرت موضوع المسبحه في المنتديات التي كنتأشارك فيها وبدأت أتناساها تدريجيا رغم أنها لم تفارق ذهني أبدا...ولاكن الذي حصل يوم الخميس الموافق 17 ديسمبر 2009 هو الأمر العجيب حيث أني وأنا نائماجأتني السيده العذراء عليها السلام بنفس شكل الرؤيا السابقه وحسيت بنفس الشعور الرائعالذي لا أقدر أن أصفه وقالت لي مباشرة قبل أن أكلمها أن من يؤمن بي ويحبني ويريد أنيراني فسوف يراني. فقلت لها أين أنتي ياسيدتي لقد مرت أربع سنوات منذ رأيتك . فتبسمةوقالت ليست أربع سنوات أنما هو يوم واحد فقلت لها كيف ذالك فقالت ليلاتسأل فلم أفهم. فأشرت بيدها الي أخر الغرفه وقالت لقد تكلمت عني هنا لاكني أريدك أنتتكلم عني هنا. فنظرت انا الي المكان الذي أشرت أليه فوجدت وكأنه شارع طويل وعلى يمينهعدة مساجد جنبا الي جنب وعلى يساره عدة كنائس جنب الى جنب وكانت يدها تشير الى الجنبالأيسر اي ألى الكنائس.. فألتفت اليها لكي أسألها كثيرا من الأسئله فوجدتها قد غادرتوهي تقول كن صبورا فالخير سوف يأتيك... وصحيت من النوم منذهلا وحزينا وسعيدا ومرتبكاومحتارا فلم أعرف ماذا أعمل فذهبت وتوضئت وصليت ركعتين ودعوة الله سبحانه بأن يدلنيماذا أفعل.. وفي اليوم التالي أحترت من أكلم ومن أخبر بهذا الموضوع والمضحك في ذالك أنوالدتي سمعت ذالك من زوجتي لأن لا أخفي شئ عنها. وقالت لي بأني مسحور ومعمول لي عملفضحكت منها ورجوتها بأن لا تخبر أحدا... وظللت أبحث في المنتديات الى أن خمنت بأنالقصد من الحلم عندما أشارت السيده مريم عليها السلام الي الكنائس وقالت لقد تكلمت عنيهنا لاكني أريدك أن تتكلم عني هنا اي الكنائس فقلت في نفسي لماذا لا أبحث عن منتد ياتمسيحيه أو عناوين للفا تيكان وأرسل اليهم بهذا الموضوع الذي لا أعلم الى الأن ماالمقصود منه وما هو السر في ذالك ولماذا انا بالذات علني أجد ما يريحني من التفكير لأنيوالله سبحانه يعلم أني لا أرى مثل هذه القصص والمواضيع الا في الأفلام ولولا أن الصورهموجوده في المسبحه لقلت أني يتهئ لي أو اني أوشكت على الجنون.. لاكن الحمدلله على كلحال وكل الذي أريده وأتمنا أن أجده عندكم هو تفسيرا لهذا الأمر.حيث أني لا أستطيع أن أكلم أحدا من المسلمين لكي لا يحصل لي مثل ماحصل سابقا.. مع العلمبأني متمسك بد يني الأسلام ومؤمن بجميع الأنبياء والرسل وأرجو أن لا يفهم من رسالتيهذه بأني أريد تغيير د يني أو أني مشوش أو اي ظن أخر ... فأنا والحمدلله رجل مستقيمومحترم بين أهلي ومجتمعي ومتزوج ولدى طفلان وأعيش في خير والحمدلله .. بأستثناء هذاالموضوع الغريب الذي دخل حياتي فجأه.. وكل ما أرجوه هو تفهمكم لرسالتي هذه ودراستهابتمعن وأخلاص وأجابتي عن اي شئ تعلمون به حول الموضوع وجزاكم الله كل خير...اخوكم/ عبدالناصر ناصر علي النهدياليمن صنعاءتلفون 0096777000185800967734577093وشكرا