القراءات: 278
0000-00-00
الكوكب الجديد بين الفلسفة والدين
اعلنت مجموعة من علماء جامعة كاليفورنيا/سانتا كروز اكتشافهم لكوكب جديد خارج مجموعتناالشمسية! وهو بحجم الارض وثلاثة اضعاف كتلتها، ويدور في مدار حول نجم قريب، نعم انهيوجد بحدود 700 كوكب مكتشف في نفس الاتجاه ولكن كوكبنا الجديد يختلف بكونه كوكب صخري وليس غازي مثل مئات الكواكب في درب التبانة، اي يمكن ان تعيش فيها بكتريا فقط من النوعالتي تقاوم الحرارة العالية والبرودة العالية اي غير متطورة وبالتالي (لا انسان) وهذايعني ممكن وجود حياة شبيهة بالارض في كوكبنا الجديد وذلك لوجود فيه غلاف جوي! اي لايسمح بتسرب غازات الى خارج محيطه لا توجد فيه فتحة نتيجة جاذبية قوية وامكانية وجود ماء واوكسجين وغازات الحياة الاخرى،اضافة الى تشابهه مع كوكبنا من حيث المسافة عن شمسه الام،،، للمزيد راجع الرابط http://icrim1.com/forum/showthread.php?519-اكتشاف-كوكب-يصلح-للعيش-عليه-خارج-المجموعة-الشمسية انه اكتشاف كبير سيزلزل كوكبنا من ناحية الفلسفة والعلم والدين، انه حلم نستيقظ منه ونحن امام آخر! هذا الاخر يكون من غير جنس ونوع! لا دين ولا مذهب ولا طائفة ولا عشيرة ولا حزب ولا قاعدة ولا ارهاب ولا توراة ولا انجيل ولا قرآن ولا شيوعية ولا اشتراكية ولا راسمالية ولا حقوق انسان، ماذا سنقول لاجيالنا ولابائنا؟ اين نضع قصة ادم وحواء؟ نظرية الخلق بين العلم والدين؟ الحياة والانفجار العظيم او الكبير، اذن هل نكون امام حضارة وتكنلوجيا متطورة جداً؟ وكيف يمكننا التفاهم والاتصال بهم، هل يكلفنا الاتصال بهم حياتنا على كوكبنا الارض؟ ام هذا الاكتشاف يكون بمثابة بداية النهاية لوجودنا القيامة ؟ بالمقابل هل يمكن ان يفاجئنا العلم والتطور بعد سنين قليلة ويطلب منا! عفواً من الاغنياء والاثرياء في العالم لزيارة آخرين لم تراهم عين بشر مقابل مليار دولار للشخص الواحد مثلاً؟ انتظروا انخفاض الاسعار يا فقراء الحروب! وبهذا تبدأ اول رحلة بين كوكب صغير الارض وبين الكون الواسع، اليست مفارقة كبيرة جداً جداً ان نرى ذلك، ونتمتع بمشاهدة حضارة اخرى تختلف عنا حتماً في كل شيئ وبين مرور سبعة اشهر دون تشكيل حكومة بالرغم من الانتخابات وليس الانقلابات! هل نرى الفرحة والبسمة الدائمة دون حزن؟ هل تنتهي الخيانة باشكالها العفنة؟ ماذا عن حقوق الاخرين؟ عفواً محتمل ووارد جداً ان لا يكون هناك غير حضارة واحدة وثقافة واحدة؟ محتمل انهم لا يعرفون ما هو الفساد اساساً، نترك العلم للعلماء واللاهوت لرجال الدين والفلسفة للفلاسفة، وندعو كل من افلاطون (428- 348ق.م) وارسطو (384-322 ق.م) ان يتحدوا ويدمجوا افكار سقراط العظيم والفيثاغورية في (المطلق والنسبي – المثالي والحسي – الكلي والجزئي) عندها محتمل ان يقبلوا الذين في كوكب المكتشف خارج المجموعة الشمسية ان يسلموا علينا، لذا نطلب من رجال الدين والعلماء والفلاسفة بكافة مشاربهم ان يتهيئوا من الان ليردوا ويجاوبوا على اسئلتنا والاسئلة الاخرى دون استغلال الحدث سياسياً ودينياً لان ذلك بات مكشوفاً بسبب العالم الان بل الكون اصبح قرية صغيرة، وزمن الضحك على الذقون قد ولى الى الابد! نعتقد ان الزلزال القادم ان حدث فعلاً (نتمنى ان نراه) سيكون بمثابة (بك.بم) اي الانفجار الهائل الذي من نواته التي بردت بعد ملايين السنين تكونت الارض (احدى نظريات تكوين الارض القريبة عن الواقع كما يؤكد العلم والعلماء) ننتظر مع اجيالنا ما يخبئه العلم والتكنلوجيا لنا ولهم، عسى ان يعيشوا مع الاخرين دون عبد وسيد، دون دين اعلى وادنى، دون مذهبي احسن وطائفتي أنقى وحزبي اكبر، دون حقوقي وحقوقك، فهل نرى في المستقبل هوية شخصية مكتوب في الاعلى كلمة واحدة هي الانسان www.icrim1.com