القراءات: 248
0000-00-00
نحن شعب واحد وأرض واحدة
الجغرافية قبل التاريخ تؤكد لنا باننا شعب واحد على ارض واحدة، لسنا شعبين على ارضين ولا ثلاثة شعوب على عدة اراض! من هنا يسموننا الاصليين لاننا سكنا هذه الارض قبل اكثر من 4500 سنة، ولا نكتب انشاء لانه لا مجال امام الكتاب الحقوقيين سوى تقديم الدلائل والاثباتات والبراهين، لقد درسنا مادة الحضارة على يد الدكتور بهنام ابو الصوف حفظه الله دائماً، وذلك في كلية بابل للفلسفة واللاهوت، وفي احدى الاسئلة في الامتحان النهائي كان لنا موعد مع اهم سؤال الامتحان النهائي الا وهو:هل هناك انسان نيادرتال عراقي؟ متى واين؟ وكان الجواب الشافي نعم كان هناك انسان نيادرتال عراقي سكن كهوف شالندر (شانيدر) في محافظة السليمانية على ضفاف الزاب، وقد اكتشف العلامة رالف من جامعة مشيغان سنة 1951 وكان الاكتشاف كبيراً ومهماً اذ عثروا داخل الكهف على ثلاثة طبقات الطابق الاول للمعيشة والثاني للاب والام والثالث للاولاد، وبعد ارسال التربة والعظام الى المختبر تبين ان عمره اكثر من 4000 سنة، اذن نحن امام حضارة العراق القديمة، ولتحسين وتحصين الدراسة هذه لا بد من تقديم جدول ليتمكن القارئ والباحث والدارس الاطلاع عليها وتوسيع معرفته بالحضارة الاولى في وادي الرافدين 1. جدول العصور ما قبل التارخ الى يومنا لحضارة بين النهرين الجدول أولا: ـ عصور ما قبل التاريخ في العراق م العصر الفترة الزمنية 1 العصر الحجري القديم والمتوسط 500,000 ـ10,000 ق.م 2 العصر الحجري الحديث 10,000ـ5500 ق.م 3 عصر ما قبل السلالات 5500 ـ 2700 ق.م أـ حسونة 5500 ـ 5000 ق.م ب ـ حلف 5000 ـ 4250 ق.م ج ـ العبيد 4250 ـ 3500 ق.م د ـ الوركاء 3500 ـ 2800 ق.م هـ ـ جمدة نصر 2800 ـ 2700 ق.م ثانيا: عصور فجر السلالات في العراق م العصر الفترة الزمنية 1 فجر السلالات الأول 2700 ت 2600 ق .م 2 فجر السلالات الثاني ( دور المزيليم ) 2600 ـ 2500 ق.م 3 فجر السلالات الثالث ( سلالة أور الأولى ) 2500 ـ 2350 ق.م ثالثا: العصور التاريخية في العراق م العصر الفترة الزمنية 1 العصر الآكدي 2350 ـ 2170 ق.م 2 العصر الكوتي 2170 ـ 2100 ق.م 3 العصر السومري الحديث أـ عصر كوديا ب ـ سلالة أور الثالثة 2100 ـ 2050 ق.م 2100 ـ 2050 ق.م 2050 ـ 1950 ق.م 4 العصر البابلي القديم أـ سلالة ايسن ـ لارسا ب ـ سلالة بابل الأولى 1950 ـ 1530 ق.م 1950 ـ 1830 ق.م 1830 ـ 1530ق.م 5 العصر الكشي 1500 ـ 1100ق.م 6 العصر البابلي الوسيط 1100ـ 700 ق.م 7 العصر البابلي المتأخر 700 ـ 538 ق.م 8 العصر الآشوري القديم 2000 ـ 1600 ق.م 9 العصر الآشوري الوسيط 1600 ـ 911 ق .م 10 العصر الآشوري الحديث ـ الإمبراطورية الآشورية الأولى ـ الإمبراطورية الآشورية الثانية 911 ـ 612 ق.م 911 ـ 745 ق.م 745 ت 612 ق.م 11 العصور الأجنبية في العراق أ ـ الفرس الأخمنيون ب ـ الاسكندر والعهد السلوقي ج ـ الفرس الفرثيون د ـ الفرس الساسانيون 538 ق.م ـ 637 م 538 ت 330 ق.م 331 ـ 129 ق.م 248 ق.م ـ 226 م 226 ـ 637 م 12 العصور الإسلامية في العراق 637 م ـ 2003 أولا: ـ عصور ما قبل التاريخ في العراق م العصر الفترة الزمنية 1 العصر الحجري القديم والمتوسط 500,000 ـ10,000 ق.م 2 العصر الحجري الحديث 10,000ـ5500 ق.م 3 عصر ما قبل السلالات 5500 ـ 2700 ق.م أـ حسونة 5500 ـ 5000 ق.م ب ـ حلف 5000 ـ 4250 ق.م ج ـ العبيد 4250 ـ 3500 ق.م د ـ الوركاء 3500 ـ 2800 ق.م هـ ـ جمدة نصر 2800 ـ 2700 ق.م ثانيا: عصور فجر السلالات في العراق م العصر الفترة الزمنية 1 فجر السلالات الأول 2700 ت 2600 ق .م 2 فجر السلالات الثاني ( دور المزيليم ) 2600 ـ 2500 ق.م 3 فجر السلالات الثالث ( سلالة أور الأولى ) 2500 ـ 2350 ق.م ثالثا: العصور التاريخية في العراق م العصر الفترة الزمنية 1 العصر الآكدي 2350 ـ 2170 ق.م 2 العصر الكوتي 2170 ـ 2100 ق.م 3 العصر السومري الحديث أـ عصر كوديا ب ـ سلالة أور الثالثة 2100 ـ 2050 ق.م 2100 ـ 2050 ق.م 2050 ـ 1950 ق.م 4 العصر البابلي القديم أـ سلالة ايسن ـ لارسا ب ـ سلالة بابل الأولى 1950 ـ 1530 ق.م 1950 ـ 1830 ق.م 1830 ـ 1530ق.م 5 العصر الكشي 1500 ـ 1100ق.م 6 العصر البابلي الوسيط 1100ـ 700 ق.م 7 العصر البابلي المتأخر 700 ـ 538 ق.م 8 العصر الآشوري القديم 2000 ـ 1600 ق.م 9 العصر الآشوري الوسيط 1600 ـ 911 ق .م 10 العصر الآشوري الحديث ـ الإمبراطورية الآشورية الأولى ـ الإمبراطورية الآشورية الثانية 911 ـ 612 ق.م 911 ـ 745 ق.م 745 ت 612 ق.م 11 العصور الاخرى في العراق أ ـ الفرس الأخمنيون ب ـ الاسكندر والعهد السلوقي ج ـ الفرس الفرثيون د ـ الفرس الساسانيون 538 ق.م ـ 637 م 538 ت 330 ق.م 331 ـ 129 ق.م 248 ق.م ـ 226 م 226 ـ 637 م 12 العصور الإسلامية في العراق 637 ـ 2010 را/موقع الهيئة العالمية للدفاع عن سكان ما بين النهرين/ http://icrim1.com/forum/forumdisplay.php?22-منتدى-الاعلانات-والقوانين-الدولية-الخاصة-بحقوق-الانسان اذن هذا هو تاريخنا وجغرافيتنا، انه اشور بانيبال ومسلة حمورابي ، انه الثور المجنح والالواح السومرية، انها اثار الاصلاء في كل مكان من هذه الارض التي اطلق عليها اليونانيون القدماء ارض مابين النهرين دجلة والفرات ومابينهما/عراق اليوم، انها ارض الحضارات السومرية والاكدية والبابلية والاشورية، وكانت الشعاع الى البلدان المجاورة والبلدان الغربية، وكانت من الجانب الاخر حضارة النيل التي سميت بأب الحضارة وحضارتنا سميت بأم الحضارة، هنا ان الامر لا يتطلب الى جهد اي متابع لنؤكد له انها ارض واحدة، ولكن من الصعوبة اليوم ان يؤمن الجميع باننا شعب اصيل واحد، ولكن من المؤكد ايضاً اننا لسنا عدة شعوب، لان تعريف الشعب العضوي:هو الشعب الذي يترابط أعضاءه ترابط الاجزاء في الكائن العضوي الواحد والذي تربطه رابطة عضوية بارضه وتراثه وعلى ضوء هذا التعريف هل نقدر ان نشبه نحن الشعب الاصيل كوننا الكائن/الانسان (الكائن العضوي الواحد للشعب) والاعضاء في جسم الانسان هي من الاهمية بحيث لا يمكن فك ترابط الاجزاء وان حدث ان يكون هناك فك الترابط يعني تشويه الجسم الى درجة نبقى نرجع الى الوراء بخطوات سريعة كما نحن عليه اليوم، ان كان الكلدان مثلاً هم عيون الجسم فخروجهم من المكون يعني ان اجسم سيسير دون اشارات المرور وبالتالي وجوب ان يكون هناك مساعد من خارج الجسم ان يعاونه بالمسير الى الامام، وكذلك الاشوريين ان كانوا القلب وان خرجوا الى زاوية يعني ذلك ان الجسم يحتاج الى قلب صناعي والنتيجة غير مضمونة اضافة الى مدة تحضير القلب وفترة العملية، ونفس الشيئ ينطبق على السريان ان هم الرجلين التي نسير بهما الى المستقبل وان باتوا خارج الجسم يعني اننا نسير الى الامام تاتي ،،، تاتي ونحتاج عندها الى عكازات او مساعدات خارجية للاتكاء، وكذلك الصابئة المندائيين ان كانوا اليدين واي خروجهما من الجسم يؤدي الى تشويه الجسم وعندها نحتاج الى يدين صناعية ولا يمكن ان تقوم بمقام اليدين الاصليتين مهما برع الصانع اذن لا يمكن الاستغناء عن الاصلي والاصيل، ونفي الامر ينطبق على الاخوة اليزيديين ان هم الرئتين ووقوفهما عن العمل او احداها معنى ان الجسم قد انتهى، والشيئ نفسه ينطبق على باق مكونات الجسم من الاصلاء قلنا هل نقدر ان نشبه نحن الشعب الاصيل كوننا الكائن الانسان؟ النتيجة والكرة تبقى في ملعب الايمان وتطبيقه على الواقع من خلال الفكر الثابت وليس المهزوز، ان الجسم يتمرض كل يوم لا بل كل لحظة من خلال تصرف بعد اعضاءه اللامسؤول من النواحي الاجتماعية والثقافية والفكرية والسياسية والحقوقية، كل يوم لون،وآخر مع الذي يدفع اكثر، وثالث مع من له مصلحته ناسياً متناسياً مصلحة شعبه، ورابع يبكي على المنصب الذي ضاع منه سابقاً ويمكن ان يأتي الحظ مرة اخرى وباللعب على حقوق شعبنا الاصيل بتدخيله في دهاليزالسياسة التي نفتقر كثيراً الى لعبتها، ونساعد على تدميره من خلال وضعه في مختبرات سياسية بالاتكاء على الاخرين لانه فقدنا احد اجزاء الجسم من جهة وكوننا لا نفقه الف باء السياسة ثانياً، ونصر على موقفنا بتعنت كوننا نملك الحقيقة كلها ثالثاً، ونختتم بـ رابعاً ونقول: اي كائن او شخص او مجموعة يصر على كوننا شعبان او اكثر على ارض واحدة ليبرهن على ذلك والا ليتعاون ويتفاهم مع اجزاء الجسم الاخرين، ولسان الكائن العضوي الواحد للشعب طويل جداً shabasamir@yahoo.com