القراءات: 500
0000-00-00
بحث الخط السرياني نشأته وتطوره
الخط السرياني نشأته وتطوره المقدمة: احتضنت بلاد الرافدين الانسان الأول وأصبحت مهد الحضارات ، فبدأ التاريخ في سومر وفيها اخترعت الكتابة المسمارية قبل خمسة آلآف سنة وكان لهذا الأختراع أثر عميق في حياة سكان بلاد الرافدين ، وقد تقدمت عندهم الثقافة بخطى سريعة ومدهشة. وقد استفاد الأكديون الساميون والبابليون والآشوريون من هذه الانجازات العظيمة فصاغوا لغة خاصة وهي اللغة الأرامية لغة الآداب والعلوم وكتابة خاصة وهي الكتابة المسمارية ، استمرت في الوجود بالانتشار والاستعمال بين القبائل الساكنة قديماً في البلاد المحدودة ببلاد الأرمن وبلاد اليونان في آسيا الصغرى شمالاً وحدود جزيرة العرب جنوباً وبلاد فارس شرقاً والبحر المتوسط غرباً وهذه القبائل هي:- البابليون في الجنوب والآشوريون في الشمال والآدوميون في الغرب (بلاد الشام). وقد دونت بعض أسفار الكتاب المقدس بالخط السرياني وباللغة السريانية لأن اليهود قد نسوا لغتهم العبرية وتعلموا لغتنا السريانية لذا نفتخر بأن يسوع المسيح قد تكلم لغتنا وكذلك الرسل وأشهر الآباء القديسين والملافنة . وقد كتبوا وخطوا كتباً نفيسة من القرون الأولى الميلادية. فهناك ترجمات الكتاب المقدس الى جميع لغات العالم فبقت بعض العبارات أو الجمل السريانية كما هي مثل:- بًيةلآلحَم _ عٍمِنولآاًيل _ اولآرشلَم _ اًيل اًيل لمِنِا شبٍقةٍني _ طلتةلآِا قولآمت _ مِرٍن اَةلآِا ......... تلفظ الى يومنا هذا بصيغتها الأصلية وبنبرتها الآرامية السريانية. وان اختراع الكتابة التي تميزت بها حضارتنا حققت اختراع الطريقة الابجدية في الكتابة تلك الطريقة التي انتشرت وبسرعة فائقة في جميع أنحاء العالم ومازالت تستخدم حتى الآن والى الأجيال القادمة. الكتابة السريانية ( الخط السرياني ) كما يعلمنا التاريخ القديم عن الخط السرياني كان قد نشأ في بدء العهد المسيحي وهناك إحتمال قوي في نشوئه قد سبق الميلاد بمئة سنة أو اكثر. إن أقدم أثر للخط السرياني عثر عليه حتى الآن هو نقش بيرجيك (بترةِا_ قلعة) يرتقى الى السنة السادسة للميلاد وجد على قبر بيرجيك التي تقع على الشاطئ الأيسر من الفرات على بعد 85كم غربي الرها وهذا نصه ((بترح ادر شنة شيز (367 )يونيا انا زربين بر ابهر شليطا دبيرةا قربينا دهويدنة بر معنو عبدة بية قبورا ىنا لنئشي ولحونا مرة بيةي ولبني .. كل اْنش داةا بية قبورا ىنا ونحزا وشبح يبركنى الىا كلىون )) وإن المتسشرق ديرنجر يقول إن أول أثر للخط السرياني هو في النصف الاول للقرن الاول قبل الميلاد عثر في انقاض دير مار يعقوب ذي القبور في جبل الرها يعرف بنقش الملكة شدان ملكة حدياب وهذا نصه:- امشمش انةة شردو بر معنو وفي سنة (243)م عثر على الكتابة السريانية خط ّ على الرق في دورا يوريس (عقد شراء أمتيسين) وهو مكتوب بخط سرياني بسيط وغالبية حروفه تشبه الكتابة الشرقية وقسم منها يميل الى الكتابة الغربية. إن اقدم مخطوط طيطوس البوستري كتب سنة (411)م ومحفوظ في المتحف البريطاني. إن الآثار الكتابية النقشية اكثرها اكتشفت في الرها وجوارها وفي انقاض مدينة دورا يوريس التي تقع في سوريا (الصالحية حالياً) وتنتمي الى القرون الثلاثة الميلادية مثل نقش (سرين سنة 75م) الذي وجد على نصب قبر قرب قرية سرين التي تقع على الشاطئ الأيسر من الفرات. نشأة الخط السرياني: الخط (الكتابة) هو نشاط إرادي يرتبط بشكل معقد وملازم لتطورات الانسان العقلية الحديثة نسبياً ، وان تثبيت أي خط مكتوب يدل على درجة من الشعور باللغة أكثر مما كانت تدله عليه ، وان الصراع على البقاء هو الشرط الرئيسي لوجود الخط ولولا الخط والكتابة لما ظهر التاريخ وماظهر العلم وقد يزول الصوت والنطق ويبقى النقش والكتابة والخط. إن الخط تلبية لحاجة الانسان وإن استخدامه للقراءة ولمعرفة الحضارة والتاريخ والتراث ، وقد استخدم في مجال الدين والعلم والسياسة. إذن هناك علاقة بين الكتابة واللغة وهذه العلاقة وثيقة جداً وتأثير احدهما في الآخر قوي وعميق . فمن الصعب غالباً ان ندرس اللغة بدون معرفة اسلوب كتابتها ومن الصعب ان نفهم الكتابة دون معرفة اللغة حيث إن الخط وسيلة تدوين اللغة ولها تأثير كبير في تحديد تطور اللغة وتقاوم اي تغيير لغوي وتحافظ على الصيغ القديمة مثل نصوص البابلية والآشورية. إن الخط السرياني أهمية كبيرة لمعرفة حقائق شعبنا وتاريخه وحضارته وتراثه ودينه وعلمه ، وإن مدينة الرها ورثت اللغة والكتابة السريانية منذ العصور الأولى الميلادية وأنجبت ملافنة السريان مثل برديصان – افراهاط – مار أفرام السرياني (نبي السريان) يعقوب السروجي – نرساي – فيلوكسينوس وسهدونا وغيرهم. تتضارب آراء الباحثين في كيفية نشوء الخط السرياني فمنهم من يؤكد انه قد أخذ من الخط التدمري ومنهم من يقول كلا الخطين منحدران من الآرامية في أعالي دجلة. كما ورثت سائر المناطق كالنبط وتدمر ومناطق دجلة الشمالية لذا تطورت الكتابة والخط في تلك المناطق وإن أول أثر مكتوب للنبطية يرقى الى نحو سنة (70)ق.م وأول أثر حضري سنة (3) ق.م وأول أثر للخط السرياني في السنة (6) الميلادية مع إحتمال قوي لبعض آثار الكتابية السريانية يرقى الى القرن الاول أو الثاني ق.م لابد أن يكون تأثيراً متبادلاً في اللغة والخط بين الأقوام المتجاورة كما هو مبين النبط وتدمر وبين الرها وتدمر وبين الرها ومنطقة دجلة الشمالية . أنواع الخط السرياني: إن الخط السرياني أجمل خطوط الأمم لأن كتابته علمية هندسية إذ يبدأ من اليمين الى اليسار وفيه ميلان ثابت وقياسات خاصة للحرف ترسم رسم وفي نهايتها جمالية خاصة.وِمنْ أجَلّ اقلامه وأحسنها هو الخط الاسطرنجيلي ويقال له الخط الثقيل أو الرهاوي الذي استنبطه بولس ابن عرقا أو (عنقا) الرهاوي في أوائل القرن الثالث الميلادي وهو أصل الخط الكوفي العربي ، وهو الخط الأول السرياني به كتبت كل النقوش ودونت كل الكتب في الأجيال المسيحية الأولى فكان ثقيل الكتابة صعب الأتقان لأنه يرسم هندسياً فمن الطبيعي بسطت كتابته على نطاق واسع ليتسنى للكتاب والخطاطين الكتابة السريعة وسهولة الأتقان. 1_الخط السرياني الشرقي إن عقد آمتسين كان قد كتب بالخط الشرقي في القرن الثالث (243)م وإن أول مخطوط بالخط الشرقي النسطوري في مكتبة بطريركية الكلدان مكتوب على الرق سنة (1105)يونانية (794)م ويقول المتسشرق ديرنجر إن الخط الشرقي قد نشأ منذ القرن السادس الميلادي وان نشوء هذا الخط لم تكف عملية اصطناعية بل أن اشخاصاً (( لجنة مختصة بالخط)) جلسوا ودرسوا واخترعوا خطاً جديداً بسيطاً وسهلاً للكتابة والتعلم اذ الكثر الحروف إذ أكثر الحروف مأخوذة من الخط الاسطرنجيلي ماعدا ثمانية حروف مثل (ا/ ه/و/ خ/ر/د /ة/م ) ولكن متشابهة جداً وبتغيير بسيط . وفي منتصف القرن الثامن أصبح الخط مستقلاً مائلاً الى التدوير والى التربيع حتى صار في القرن الخامس عشر شبه مربع وقد أخذ العرب منه خط الرقعة . 1- الخط سرياني الغربي قد نشأ في القرن الثامن الميلادي بسبب الانشقاق الديني في القرن الخامس الميلادي إذ قسم السريان الى فئتين متقابلتين السريان الشرقيين النسطوريين في الامبراطورية الفارسية والسريان الغربيين الأرثدوكسيين في الأمبراطورية البيزنطية ، فظهر على مر الزمان لدى كل فئة خط معين مبسط سريع الكتابة استعاضت به عن الخط الاسطرنجيلي القديم الموحد. 2- الخط السرياني الفلسطيني: وينقسم الى قسمين:- أ الفلسطيني: وقد تأثر بالخط التدمري وقليلاً بالخط الأسطرنجيلي - ب الملكي: وهو يشبه الخط السرياني الشرقي النسطوري لوجود التربيع فيه وقد نشأ في المناطق الغربية الجنوبية من سوريا وكان يسمى خط (سرطا). وهناك خطوط أخرى إختصت بها بعض البلاد مثل:- 1- اسكوليثا(المدرسي) وهو خط المصاحف والتحرير ويقال له المدور. 2- الدقيق 3- المقطع 4-الاكري أوالأغري وبه كتب الراهب زبينا سنة 1227م 5- المضاعف أو المثنى. 6-الجمري نسبة الى دير جمرا الذي بناه الناسك النسطوري سنة(670)م . ويقول القس أدي صليوا(شير) في كتابه (قطفةا ) إن في كنسيةالرومية في بغداد كان يوجد انجيل قديم مكتوب بالخط الاسطرنجيلي (الرها) بخط جميل وواضح في 18ك1 سنة (389) يونانية بيد أحي شليحا ((الرسول)) صديق مار ماري تلميذ مار أدي الرسول كما مدون في الشاهد التالي. عٍل مٍدَبحِا دعًدةِا قٍدتشةِا دٍبدلآِرةِا دذىومِيُا دبٍمدتنٍةلآ بٍغدِد ، اتةلآ حٍدلآ اًونهِلتولأن عٍةتقِا اولأرىِيِا ونٍىتر ىْوِا شٍفتر ولِا اَةلآلحت / يولأدلآِوىي مدَم . ومَةلآقرًىوِا طِث / كةلآِثِا حٍدلآةلآِا وٍحدلآِا كولآرِسةِا قٍدلآمٍيةِا نَفلٍةلآ مَنًى / زٍثنِا . وىِكٍنِا كةلآتث ىوِا بشولآلِمًى: اَشةلَم كةلآِثِا ىِنِا قٍدتشِا بيولأم حٍمشِبشٍبِا : يح بكِنولآن قدم : شنةلآ ةلةلآماِا وٍةلآمِنتن وٍةلآشٍع ديِونِيُا . بخترٍةلآ اتدلآِا داٍحت شلتحِا حٍثرِا دمِري مِارت ةٍلمتدلآِا دمِري اٍدٍت شلتحِا ؤلولأةًى علٍين . اِمًين . كيف تكتب الخطوط السريانية: لقد عشقت رسم الخط السرياني منذ نشأتي وصرفت وقتاً وجهداً كبيرين في سبيل إحياء هذا الخط الجميل حتى تمكنت من التعرف على اسراره وضبط رسومه واشكاله وكانت ألقوش قريتي موطن إزدهاره فقد ظهر اكثر من (100) مئة خطاط وناسخ كتبوا وخطو كتباً نفيسة من القرن الثاني عشر والى يومنا هذا لكن لاأحداً منهم كشف قواعده واسرار تبسيطه لغرض تسهيل تعلمه وتركيز مقوماته بل كانوا محافظين على طابعه الفني الخاص. الوجوب بالاهتمام به باعتباره من تراث الحضارة السريانية (الآرامية). كيف يكتب الخط الاسطرنجيلي (الرهاوي):- يكتب من اليمين الى اليسار واغلب حروفه تكتب من الأسفل الى الأعلى. ترسم اشكال حروفه على اختلافها مستندة على خطوط متوازية ومائلة قليلاً بدرجة (60) ْ تقريباً. تكون الحروف على الأسطر الأفقية ومنها مذيلة مثل ج/ ط /ك / م /ن / ـن /م/ ص وضع القلم على الورقة يشكل رأس القلم مع السطر زاوية قريبة من (60) ْ اعتماد فركة(البرمة) القلم بين الأصابع اثناء الكتابة للنهايات المطلوبة في بعض الحروف. وخاصة أ تقسم اشكال الحروف الاسطرنجيلية الى اربعة اقسام:- 1- حروف على قياس ي مثل ص_ خ 2- حروف على قياس ب وهي الأغلب مثل د / ر / ه / و / مم / نـ / س / ق / ش / كـ/ز / 3- حروف على قياس ع مثل ع / ف /ج 4- حروف على قياس ل مثل أ / ط / ت 5- الحروف المذيلة وهي:- ص / ك / ن / ـن 6- هناك حروف تتصل بالكتابة من اليمين واليسار مثل : ب / خ / ي / كـ / مـ / نـ / ق / ش / ج / ع / ف / ط / ل / ة حروف التي تتصل بالكتابة من اليمين فقط مثل :أ / د / ر / ه / و / ز / م / ص / ك / نن / ت /س اما شكل حرف النون الأخير فاذا كان متصلاً يكتب ( ـن ) واذا كان منفصلاً يكتب( ن). يقاس الحرف حسب قطة القصبة أو القلم او يرسم على خطوط متوازية ومتساوية والافضل ان تكون اربعة خطوط لأن كل الحروف تقاس بها . الخط السرياني الشرقي 1- يكتب الخط السرياني الشرقي بقلم من القصب أو قلم عادي . 2- يقط قلم القصب بالشفرة الحادة على زاوية 30 ْ تقريباً . 3- ترسم اشكال الحروف السريانية على اختلافها مستندة على خطوط متوازية ومائلة قليلاً بدرجة (60) ْ تقريباً . 4- يكتب الخط السرياني من اليمين الى اليسار ومن الأسفل الى الأعلى. 5- تكون الحروف على السطر الافقياً إلا الحروف التالية ه ـ ز ـ ط ـ ك ـ م ـ ـن ـ ن ـ ؤ ـ ظ 6- وضع القلم على الورقة يشكل رأس القلم مع السطر زاوية قربية من 60 ْ تقريباً . 7- تقسم اشكال الحروف السريانية الى اربعة أقسام :- أ- حروف على قياس ( ي ) ب- حروف على قياس ( ب ) ج-حروف على قياس ( ا ) د- حروف على قياس ( ل ) 8- هناك خمسة حروف وهي ( ا ـ ب ـ و ـ ي ـ ل ) إساسية يجب أُتقانها لتعليم كتابتها لأن بقية الحروف تؤخذ منها أو مشابهة لها . 9- هناك حروف تتصل عند الكتابة من اليمين واليسار مثل : ب ـ ح ـ ي ـ كـ ـ مـ ـ نـ ـ س ـ ق ـ ش ـ ه ـ ع ـ ف ـ ط ـ ل ـ ظ حروف التي تتصل عند الكتابة من اليمين فقط: ا ـ د ـ ر ـ ى ـ و ـ ز ـ م ـ ؤ ـ ـك ـ ـن ـ ة اما شكل الحرفان ك ـ ن فلا يتصلان نحو لوِةلآِخ ـ مِرِن الخط السرياني الغربي • يكتب الخط السرياني الغربي بقلم من القصب أو قلم عادي. • يكتب من اليمين الى اليسار ومن الأعلى الى الأسفل. • تكون الحروف على السطر الافقي إلا الحروف التالية :- ج ـج د ط ـط ن م ث ذ ـذ ر • هناك حروف تختلف قليلاً عند الأتصال مثل :- ـر ـد ـك ـج ـح ـب ـط ـي ـل ـم ـذ ـس ـع ـف ـق ـش • تقسم اشكال الحروف السريانية الغربية الى اربعة أقسام وهي:- أ- حروف على قياس ( ي ). ب-حروف على قياس ( كـ ). ج- حروف على قياس ( ع/ عـ). د- حروف على قياس( ل ). • حروف تتصل عند الكتابة من الجهتين (اليمين واليسار ) وهي:- ب/كـ/ ـج / ح /ط /ـط / ي / ل / لـ / مـ / ع /س / نـ / ف / ق / ش • حروف تتصل عند الكتابة من اليمين فقط وهي:- ا / د / ه / و / ز / ك / م / ـن / ذ / ر /ة • أما شكل الحروف ( ا / ن / ة ) لاتتصل لكونها منفصلة. إستنباط الخط الطباعي الموحد : إنه مقترح لخط طباعي موحد بين السريان الشرق الغرب ولو أن الخط الاسطرنجيلي يكتب عند الفئتين لكن كلما زادت الخطوط للكتابة السريانية يزداد إغناء اللغة كما في اللغة العربية ، واللغات الأخرى . وقد إختاريت حركات السريانية الشرقية ( النقاط ) لأنها تستعمل اكثر وأبسط واختاريت حروف مبسطة من الخطوط الثلاثة لسهولة الكتابة والطباعة والقراءة وقد حذفت الحروف الآخرية والمكررة مثل ك ـ ـك ـ م ـ ـن ـ ن ـ • الحروف المتشابهة بين الخطوط الثلاثة وهي :- ز ـ ط ـ ي ـ كـ ـ ل ـ نـ ـ س ـ ع ـ ف . • الحروف المتشابهة بين الاسطرنجيلي والشرقي وهي:- ب ـ ه ـ ؤ ـ ق ـ ش . • الحروف المتشابة بين الشرقي والغربي وهي :- ى ـ و ـ ح ـ مـ ـ ة . الحروف الثلاثة ( ا/ د / ر ) (ا| د| ر ) (ا / د / ر)تتشابه ولكن الأبسط ان تكون اللآخرية ( الغربية ) ( ا / د / ر ) فان حصيلة الحروف المستنبطة كما في الجدول التالي :- الاسطرنجيلي الشرقي الغربي المتشابهة بين الخطوط الثلاثة المتشابهة بين الاسطرنجيلي والشرقي المتشابهة بين الشرقي والغربي الخط المستنبط ا ب ج د ى و ز خ ط ي كـ ل مـ نـ س ع ف ؤ ق ر ش ة ا ب ه د ى و ز ح ط ي كـ ل مـ نـ س ع ف ؤ ق ر ش ة ا ب ج د ه و ز ح ط ي كـ ل مـ نـ س ع ف ذ ق ر ش ة ز ط ي كـ ل نـ س ع ف ب ه ؤ ق ش ى و ح مـ ة ا ب ه د ى و ز ح ط ي كـ ل مـ نـ س ع ف ؤ ق ر ش ة الخاتمة : كان للخط السرياني أثر كبير في حضارة بلاد الرافدين إذ حافظ على لغتنا وتراثنا السرياني العريق والذي يمثل عامل وحدة شعبنا ووحدة حضارتنا عبر الاف السنين وبه عرفنا هويتنا وبه نظموا الأقوال والحكم المنبثقة من افواه السيد المسيح والقديسين والملافنة . ان هذا البحث غايتي به أن اغني لغتنا السريانية بالخط الموحد لانني دائماً اناشد الوحدة الثقافية بين شعبنا السرياني الشرقي والغربي لاننا شعب عظيم في الثقافة والعلم والمعرفة والايمان . أرجو أن اكون قد قمت ببعض واجباتي تجاه هذا الفن واقدم شكري لكل من شجعني وارشدني للوصول الى هذه النتيجة أو شاركني في تحقيقها . المصادر والمراجع : 1- كراسة خط اللغة السريانية سمير زوري 2- (بين السريانية والعربية) مقال في مجلة المجمع العلمي السرياني المطران اندراوس صنا 3- اللؤلؤ المنثور افرام برصوم 4- (عطايا المقدسي) مقال في مجلة أور سمير زوري 5- الكتابة ديرنجر ترجمة عامر سليمان 6- بلاد الرافدين جان بوتيرو ترجمة البير ابونا 7- جولتي ابروهوم نوروا 8- سفر القوش الثقافي بنيامين حداد 9- اللغة الأكدية (البابلية / الأشورية) عامر سليمان 10- الكتابة المسمارية عامر سليمان 11- قطفةا قشيشا ادي ؤلتثا ابرىينا