القراءات: 249
2009-11-20
محاضرة عن اللغة السريانية في البيت الثقافي في نينوى
ألقى الأستاذ فريد يعقوب رئيس تحرير مجلة نجم بيث نهرين محاضرة بعنوان (اللغة الأشورية - السريانية المعاصرة وريثة الاكدية ).. وذلك في البيت الثقافي في نينوى والتابع لدائرة العلاقات الثقافية بوزارة الثقافة . وفي مستهل محاضرته بدا بتقديم شرح موجز لأهمية اللغة في حياة الشعوب واعتبارها وسيلة التفاهم والتخاطب بين البشر ويعود الفضل إليها إلى التطور المميز الذي تشهده البشرية. وأشار إلى الدور التاريخي والعمق الحضاري للغة الأشورية السريانية ما هو إلا دليل على أصالة أبناء شعبنا الأشوري في العراق. وان اللغة السريانية تجتمع بأواصر مرتبطة مع معظم اللغات الحية ومنها اللغة العربية وأشار المحاضر في سياق محاضرته إلى لمحات تاريخية عن أول لغة مدونة انطلقت في بلاد ما بين النهرين حيث ابتكرت قبل 3200 عام قبل الميلاد وتناول المراحل التاريخية لتشكل اللغة بدءا من اللغة الصوتية والصورية التي كان فيها الإنسان القديم يستخدم الرسم على صخور الكهوف ليدون يومياته وامتزجت اللغة الصورية بالصوتية فيما بعد قبل أن تضحي في شكلها إلى اللغة المسمارية التي احتوت على 2500 رمز وكانت معقدة حتى تطورت إلى لغة مقطعية بتشكل حروفها لعدة مقاطع وأخيرا تطورت إلى الأبجدية الأشورية المعروفة اليوم أبجد هوز..... والتي منها اشتقت العربية والعبرية . وفي محور أخر قارن المحاضر بين اللغة السريانية واللغة الاكدية وتناول ظهور اللغة العربية ومدى ارتباطها باللغة السريانية ودور الأشوريين في تطوير اللغة والخط العربي وخصوصا في المراحل التي أعقبت سقوط الدولة الأشورية ودور المترجمين الأشوريين الذين نقلوا إشعاعات الحضارات إلى اللغة العربية كحنين بن إسحاق واسطيفان بن باسل وآخرون ..ومن ثم تناول الحاضرون في باب المناقشات العديد من الأمور التي صبت في روح المحاضرة واغنائها بالهوامش متمنين من البيت الثقافي الاهتمام بتناول الجوانب المخفية من لغات العراق ومكوناته ..