القراءات: 262
2009-10-11
ندوة حوارية حول الصحافة الأشورية
ندوة حوارية حول الصحافة الأشورية بمناسبة يوم الصحافة الأشورية أقيمت ندوة حوارية في مقر مجلس نقابة صحفيي كردستان في اربيل وذلك يوم السبت المصادف 10 / 10 / 2009 وبمشاركة مجموعة من الصحفيين والإعلاميين الأشوريين من مختلف مؤسساتنا الإعلامية العاملة في عموم الوطن وأدارا الندوة السيد فخري أمين سكرتير تحرير مجلة الصحفي التي تصدرها نقابة صحفيي كردستان ، هذا وتمحورت الندوة حول المسائل التالية :- 1- تاريخ الصحافة السريانية . 2- واقع صحافتنا السريانية . 3- المشترك بين الصحف والمجلات السريانية من الناحية اللغوية . 4- مدى تفاعل وتبادل الأفكار والآراء بين الصحف السريانية والعراقية المختلفة . 5- مدى توفق الصحافة السريانية بالانتماء والتواصل مع الصحافة العالمية والمجتمع الدولي . 6- مدى تأثير لغة الصحافة السريانية على اللغة السريانية . 7- هل تغير فكرة ونهج الصحافة السريانية منذ نشوءها والى اليوم . وقبل بالبدء بالندوة رحب السيد أكد مراد عضو مجلس النقابة بالحضور ممثلا عن السيد فرهاد عوني نقيب الصحفيين ، وثم بدء باب الحوار بالأسئلة التي وجهها السيد فخري أمين إلى المشاركين اللذين اغنوا الندوة بالمعلومات القيمة والأفكار لتطوير صحافتنا القومية . حيث تحدث المشاركون عن بدايات تأسيس باكورة الصحافة السريانية ( زهريرا دبهرا ) وسبل تطويرها وطبعها وإخراجها وتوزيعها على القراء في مختلف مناطق تواجد شعبنا وكيفية تواصل إصدارها لمدة 69 سنة ومدى إيصال رسالتها النبيلة بجانب الصحف والمجلات الأخرى التي أصدرت في تلك الفترة وبنجاح إلى مجتمعنا المترامي الأطراف الذي كان يعيش ظروفا في غاية التعقيد وعن أهم الأسباب التي أدت إلى توقفها عن الصدور ، وأوضحوا بان نشوء وتطور الصحافة السريانية مرت بعدة مراحل حسب الظروف السياسية والأزمات التي مر بها شعبنا في الوطن والمهجر ومدى تأثيرها الواضح على إبراز مظاهر النهوض القومي والثقافي لدى أبناء شعبنا في القرنين المنصرمين وعن مشاركتها بفعالية في تكوين الرأي العام وكيفية كونها وسيلة مهمة للتعبير عن مطامح واهتمامات شعبنا بالجوانب السياسية والثقافية والدينية . وأكدوا على أهمية الاهتمام بصحافتنا القومية ووضع السبل والمناهج لتطويرها لتخدم شعبنا بمختلف توجهاته السياسية والدينية والارتقاء بقضيتنا القومية لكون الصحافة أداة ووسيلة مهمة للنهوض بالمجتمعات .