القراءات: 131
2040-06-03
الى شركات الاتصالات ارحموا المواطن العراقي
الى شركات الاتصالات ارحموا المواطن العراقي* *معاناة المواطن العراقي والاتصالات* * * *اولا* *بالنسبة لشركات الهاتف النقال التي دمرت اعصابنا واذلتنا بسوء خدماتها وتذبذب اسعارها فمن شراءنا الشريحة ب 69 دولارا الى ان اصبحت ب 5الاف دينار وغيرها من المفارقات والحجج التي تخرج علينا بها هذه الشركات ولقد قررت الحكومة العراقية فرض غرامات بمبالغ معينة على هذه الشركات ولست ضد هذا القرار ولكنني اعتقد ان المتضرر الاول والاخير هو المواطن العراقي الحبيب فكان من الاحرى الزام هذه الشركات بتعويض المواطن المشترك عن طريق دفع مبلغ معينة للمواطن عن طريق رصيد يضاف الى رصيده وهذا الرصيد يبدأ بمبلغ محدد وليكن 10 دولار ويتزايد مع قدم شريحة المواطن لان المواطن العراقي هو المتضرر الاول والاخير من رداءة خدمة هذه الشركات* * * *الزام شركات الهاتف النقال بتحديد عدد مشتركيها وما يتلائم مع سعة اجهزتها وليس صناعة الملايين من الشرائح الالكترونية اي السيمكارتات وبقاء البنى التحتية لهذه الشركات بدون تطوير مما يؤدي الى زخم شديد على الابراج وسوء الخدمة* * * *ابطال حجة هذه الشركات من جهة الترددات بالتنسيق معها لمنحها الطيف او التردد الذي لا يتداخل مع الترددات الحكومية وترددات القوات الاجنبية* * * *ثانيا* *بالنسبة لشركات الهاتف اللاسلكي والتي غالبا ما يستخدمها المواطن العراقي في الحصول على خدمة الانترنت فلقد اثبتت هذه الشركات فشلها الذريع في تزويد المواطن العراقي بخدمةالانترنت رغم غلاء اسعارها وتذبذها ايظا لكون هذه الشركات قد توسعت توسعا كبيرا اكثر مما تستوعبه اجهزتها لذا نرجو من هيئة الاتصالات الزام هذه الشركات بتحديد عدد المشتركين لديها وتحسين خدمة الانترنت وتعويض المواطن العراقي عن سوء خدماتها المقدمة له* * * *ثالثا* *بالنسبة للهواتف الارضية الغائبة الحاضرة التي تهل علينا مع هلال العيد والتي يشكو اخواني المواطنين من قوائمها الخيالية رغم انقطاعها فانني اقترح ما يلي* * * *تحويل الهواتف الارضية الى النظام اللاسلكي لكي نتجنب الاعطال الكثيرة بسبب قطع الوايرات او عطب التقسيم او عطب الكابينة واستغلال بعض عمال الهاتف للمواطن العراقي* * * *العمل بنظام الدفع المسبق للهواتف الارضية وبالتالي لن تكون هناك قوائم باهضة او خيالية* * * *مع التقدير* *اللهم احفظ العراق* *اللهم احفظ شعب العراق الواحد الموحد* *الدكتور محمد عادل* *طبيب وباحث في الشأن العراقي* *Baghdad_mohammed_doctor@yahoo.com