القراءات: 286
0000-00-00
مشروع مكتبة وطنية آشورية لحفظ التراث القومي الآشوري من الضياع
مشروع مكتبة وطنية آشورية لحفظ التراث القومي الآشوري من الضياع تعد المكتبات الوطنية حسب تقرير الإحصاء الدولي للمكتبات بأنها .. (( تلك المكتبة التي بغض النظر عن تسميتها تقوم بجمع وحفظ التراث الفكري والوطني ، سواء عن طريق الإيداع القانوني أو بأي شكل آخر )) . والإيداع القانوني هو القانون الذي يلزم المؤلف أو الناشر بإيداع عدد من النسخ المجانية من المطبوعات أو الكتب الصادرة في المكتبة الوطنية .. وفي المقابل ذلك تحمي الدولة لهؤلاء المؤلفين حقوقهم في أفكارهم في مؤلفاتهم ويأخذ المطبوع رقماً للإيداع قبل أن يتم نشره .. كما تعرف مكتبة الوطنية أو القومية في مؤتمر اليونسكو الذي عقد عام 1958م بأنها ( المكتبة المسئولة عن تجميع وحفظ المطبوعات القومية من أجل خدمة الأجيال الصاعدة …. ) . وهذه المكتبات تقوم الدولة بالإشراف عليها وتمويلها و الإنفاق عليها وليس لجهة معينة . وظائف المكتبة الوطنية : جمع التراث الفكري الوطني سواء عن طريق الإيداع القانوني بكل ما يصدر في الدولة داخليا .. وكل ما يتعلق بها خارجياً وتيسير هذا التراث للاستخدام بالإضافة إلى جمع واقتناء شتى أشكال وأنواع الإنتاج الفكري العالمي لتقديمه إلى المختصين والباحثين كل في مجال تخصصه .. 1. تقديم الخدمات المكتبية والمعلومات سواء كانت للهيئات الحكومية أو السلطات الرسمية وللباحثين أو المتخصصين من أبناء البلد .. 2. الإشراف على المكتبات الأخرى في الدولة وذلك عن طريق المساهمة في تزويدها وتطويرها ورعايتها .. 3. تطوير الخدمات الببليوجرافية والإعلامية باعتبارها مركزاً قومياً للإعلام الببليوجرافي .. عن طريق .. جمع النشر الببليوجرافي الوطنية الجارية والراجعة .. 4. وضع القوانين والتقنيات الببليوجرافية والمشاركة في الندوات والمؤتمرات التي تربط بالمكتبات ومراكز المعلومات .. 5. التعاون والتنسيق مع المكتبات ومراكز المعلومات داخل وخارج الوطن .. ونحن في بلد أولى المكتبات وأقدمها وأغزرها من حيث التراث الثري وان ما اكتشف يعد بالقليل جدا ما هو تحت التراب لم يكتشف لحد ألان .... لا توجد لحد ألان مكتبة قائمة على أسس علمية وأكاديمية تحفظ تراثنا وأدبنا وتاريخنا .. وفي ظل تحسن الأوضاع الأمنية على الحكومة العراقية وبالأخص وزارة الثقافة والإعلام أن تضع في أولوياتها إنشاء مكتبة تتميز بالطابع العمراني الأشوري في بغداد كونها العاصمة على غرار المكتبات الوطنية في باقي البلدان وتبدأ بجمع كل ما هو متعلق بنا في مختلف العلوم ورصد ميزانية ضخمة لهذا المشروع المهم ليكون ملتقى الباحثين والدارسين عن علم الأشوريات وتاريخ العراق القديم والحديث والمعاصر . وكل ما هو مطلوب من مؤسسات شعبنا بعد هذه المرحلة هو تخصيص عدة نسخ من منشوراتها لهذه المكتبة لغرض جمع اكبر كمية من المطبوعات التي تخصنا ... واجب علينا ان نقدم هذا المشروع بعد إجراء التعديلات عليه إلى سيادة معالي رئيس الوزراء لغرض دراسته وتقويمه وتنفيذه ..... وان على أمل بان يتحقق هذا المشرع المهم حفاظا على تراثنا ........ صباح شاويل نصطورس S_sh_nustors@yahoo.com