القراءات: 244
2011-08-10
ابناء شعبنا في الوطن والمهجر يحتفلون بيوم الشهيد الاشوري
في السابع من اب من كل عام يحتفي ابناء شعبنا في الوطن والمهجر وبجميع مؤسساته القومية والدينية ومؤسسات المجتمع المدني بذكرى يوم الشهيد الاشوري، حيث اقيمت بهذه المناسبة هذا العام القداديس المهيبة في جميع المناطق التي يتواجد فيها ابناء شعبنا ،وايضا شهدت بعض المناطق زيارات لاضرحة الشهداء واقامة عدة فعاليات استذكرت فيها ارواح الشهداء الابرار الذين سقطوا في ابشع جريمة ارتكبت بحق ابناء شعبنا في سميل عام 1933. فقد اقيم مساء يوم 7 آب احتفالا مركزيا اقامه تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الأشورية على قاعة المركز الثقافي الاشوري حضره السيدة جيهان اسماعيل عضو برلمان اقليم كوردستان عن قائمة الرافدين والسيد كوركيس شليمون نائب محافظ دهوك وممثلي الاحزاب ومؤسسات المجتمع المدني وجمع غفير من ابناء شعبنا حيث تضمن برنامج الحفل قراءة البيان الصادر عن التجمع بالمناسبة وايضا كلمة للسيد نائب محافظ دهوك .. وايضا عدد من القصائد شارك في القائها عدد من الشعراء كل من ( نينب لاماسو ، روبن بيث شموئيل ، عوديشو سادة ، يونادم بنيامين )، وبعد اختتام الاحتفالية توجه الحضور الى قاعة محمد عارف الجزيري لحضور المسرحية التي نضمها اتحاد الطلبة والشبيبة الكلدوآشوري بالتعاون مع فرقة ( سورايا ) الفنية بعنوان ( الشهيد ) من تأليف وسام شمعون والتي استوحت موضوعها من اغنية للفنان الكبير اشور بيث سركيس ، وتناولت مرحلة مأساوية من تاريخ وطننا العراق وقدم فيها ابناء شعبنا اعدادا كبيرة من الشهداء الابرار . هذا وكان قد اقيم في صباح اليوم ذاته قداس مهيب في كنيسة ( الشهداء ) في سميل اقامه المطران مار كوركيس صليوا الوكيل البطريركي لكنيسة المشرق الاشورية في العراق والاردن وروسيا وحضره نيافة المطران مار اسحق يوسف اسقف دهوك ونيافة المطران مار توما مطران الكنيسة الشرقية القديمة وعدد من الآباء الكهنة والسيد كوركيس شليمون نائب محافظ دهوك وممثلي الاحزاب ومؤسسات المجتمع المدني وجموع غفيرة من ابناء شعبنا .. حيث القى غبطة المطران مار كوركيس صليوا كلمة اشار فيها الى ما تحمله الشهادة من المعاني النبيلة التي طالما تحلى بها ابناء شعبنا على مر تاريخه الطويل مقدما التضحيات الجسام في سبيل قضاياه القومية والدينية والوطنية .. كما بارك غبطته كل الجهود التي بذلت من اجل توحيد الخطاب والتقارب بين احزاب شعبنا والتي خرجت بتشكيل تجمع التنظيمات السياسية لشعبنا.. مؤكدا على ضرورة رص الصفوف وتوحيد الجهود وبذل كل ما من شانه الحفاظ على وجود شعبنا على ارضه وضمان حقوقه الانسانية والوطنية ... وبعد اختتام مراسيم القداس توجه الحضور الى المنطقة التي ارتكبت فيها المذبحة في قضاء سميل حيث تليت الصلوات والتراتيل على ارواح الشهداء الذين سقطوا فيها .