القراءات: 276
2015-03-18
في حفل تكريمي في دهوك .. المركز الثقافي الاشوري يحتفي بطلبة التعليم السرياني الخرجين من الجامعات والمعاهد

اقام المركز الثقافي الاشوري يوم 12/2/2014 على قاعة المركز حفل عشاء تكريما لطلبة التعليم السرياني الخريجين من جامعات ومعاهد دهوك لعام 2013ـ2014واحتفاءا بمناسبة عطرة اخرى تحتفل بها المدارس السريانية والمؤسسات المعنية سنويا في 6/آذار، ذكرى بداية التعليم السرياني في دهوك وذكراها الـ (23).

حضر الحفل الى جانب الهيئة الادارية للمركز الثقافي الاشوري السادة فريد يعقوب ومرقس ايرميا وشمورئيل شليمون واشور ابرم اعضاء قيادة الحركة الديمقراطية الآشورية وعدد من كوادر الفرع والسيد نينوس اوديشو عضو مجلس محافظة دهوك والسيد روميل موشي عضو مجلس الامناء لشبكة الاعلام العراقي والسيد عمانوئيل داود مدير قسم التعليم السرياني في تربية دهوك والسيد يلدا خوشابا المشرف التربوي في تربية دهوك وممثلين عن الهيئات التدريسية في المدارس السريانية في دهوك ومشرفين سابقين وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني .

 ابتدأ الحفل بالوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء الابرار، وبعد كلمة ترحيبية القت السيدة حنان اويشا سكرتير المركز كلمة بالمناسبة هنأت فيها الطلبة على تخرجهم بعد اعوام طويلة من الجد والمثابرة متمنية لهم دوام الموفقية في حياتهم العملية،مشيرة ايضا الى ان المناسبتين تدعو الى العودة الى بدايات التعليم السرياني والمراحل والمحطات الصعبة التي مرت بها وكيف ساهمت جهود القائمين عليها وايمانهم بضرورة احياء لغة الام في نجاحها وتواصلها، وفي جانب آخر من الكلمة اشارت الى الدور الذي قام به المركز ومساهماته في دعم عملية التعليم ومحاولة سد احتياجاتها قدر امكانياته، مقدمة الشكر والثناء ايضا الى كل من ساهم في دعم التعليم السرياني احزاب ومؤسسات وايضا الى الكوادر التدريسية الذين لم يدخروا جهدا في سبيل نجاح طلبتها ووصولهم الى مراحل متقدمة.

 وفي كلمة اخرى القاها السيد فريد يعقوب المشرف التربوي في تربية دهوك ومسؤول فرع دهوك للحركة الديمقراطية الاشورية، هنأ بدوره الطلبة الخرجين آملا لهم النجاح والموفقية الدائمة متطرقا الى اهم العراقيل والصعوبات التي واجهتها عملية التعليم السرياني خصوصا في بداياتها عام 1993 والجهود التي بذلها ممثلي الحركة في حينها من اجل اقرار التعليم السرياني في مدارس الاقليم،ومن ثم ما قدمته من اجل انجاحها وتواصلها، مشيرا الى  الدور الكبير للجنة الخيرية الاشورية ايضا في تذليل كل تلك الصعوبات وتبنيها للعملية في بداياتها ولحد الان، وقد اثبتت نجاحها بعد ان تخرج الالاف من طلبتها من جامعات ومعاهد الاقليم، حيث قدم السيد يعقوب شكره لكل المؤسسات الحكومية والقومية والخيرية في الوطن والمهجرالتي ساندت التعليم السرياني باعتبارها ركنا اساسيا من اركان اثبات وجود شعبنا وهويته القومية والثقافية.

كما كان لاتحاد الطلبة والشبيبة الكلدواشوري كلمة بالمناسبة القاها السيد روبرت عضو اللجنة التنفيذية، تحدث فيها عن دور الاتحاد ومساهماته المتواصلة في دعم قضايا الطلبة والوقوف عند اهتماماتهم ومحاولاته الدائمة لحثهم على النجاح والتفوق وتحقيق طموحاتهم وامالهم .

 كما تخللت فقرات الحفل قصيدتين القاها الشاعر بطرس خمو الاولى جاءت بعنوان (اومتا) والاخرى بعنوان (ات بيلخ).

وفي ختام فقرات الحفل تم توزيع الهدايا التقديرية على الطلبة الخريجين وسط تصفيق وابتهاج الحضور.

01
01
01
01
01
01
01
01
01
01
01
01
01
01
01
01
01