القراءات: 294
2008-11-01
الذكرى 159 لعيد الصحافة الأشورية
نشاطات المركز في 1/11/2008 بمناسبة الذكرى 159 لعيد الصحافة الأشورية ، أقيم وبدعوى من اللجنة الثقافية للمركز الثقافي الأشوري دهوك احتفال مهيب بهذه المناسبة العطرة التي استذكر فيها الحاضرون صدور أول جريدة باسم زهريرا دبهرا عام 1849م في مدينة أورمي، والتي استمرت في الصدور لمدة 68 سنة حملت على طي صفحاتها ألام ومآسي والكوارث التي حدثت ضد أبناء شعبنا في تلك الفترة المظلمة ،كما حملت على عاتقها إحياء لغتنا وتراثنا وحضارتنا وثقافتنا وكان لها الدور البارز في إبراز وترسيخ الوعي القومي لدى أبناء شعبنا . وبهذه المناسبة الجليلة أقيم وعلى قاعة المركز الثقافي الأشوري معرضاً للصور الفوتوغرافية للكتاب والأدباء والصحفيين القدامى والبارزين الذين بفكرهم وعزيمتهم أنيروا دروب الأجيال القادمة من بعدهم ووضعوا اللبنات الأولى لثقافتنا وصحافتنا المعاصرة . وبعدها اجتمع الحاضرون حول طاولة مستديرة وقفوا دقيقة صمت إجلالا على أرواح شهداء شعبنا الخالدين وشهداء الكلمة الحرة الصادقة وثم بدأو بالتحاور في حلقة نقاش موسومة بعنوان تقييم صحافتنا في توحيد الخطاب القومي للقضايا المصيرية لشعبنا المادة 50 نموذجاً وتم فيها تقديم جملة من الآراء والمقترحات التي تخص القضايا القومية والمصيرية لشعبنا لكي يكون خطابنا القومي موحداً ولتلافي الإشكالات الحاصلة في صفوف شعبنا ومؤسساتنا الإعلامية والثقافية والسياسية مستقبلاً . ومن جملة الآراء والمقترحات التي تم الاتفاق عليها :- 1- تشكيل لجنة لمتابعة التحضير للاحتفال الكبير ليوم الصحافة القادم . 2- مناقشة إمكانية إصدار جريدة يومية أو أسبوعية مستقلة تتضمن أخبار وفعاليات أبناء شعبنا ومؤسساتنا المختلفة . 3- محاولة نشر المقالات والأخبار التي تخص شعبنا في الصحف الأجنبية ( المحلية والعالمية ). 4- طرح القضايا اليومية لشعبنا في صحفنا ومجلاتنا ومواقعنا الالكترونية بايجابية والابتعاد عن النقد الهدام . 5- التأكيد على الكتابة حول المادتين 125 و 140 من الدستور العراقي . 6- الابتعاد عن الحوارات الفردية وخصوصاً على صفحات الانترنيت بما يتعلق بالقضايا المصيرية لشعبنا . 7- طرح القضايا المهمة التي تخص شعبنا وبدون تخوف وخاصةً عندما تتوفر الأدلة . 8- الكتابة يجب أن تكون معبرة وموجهة في كل القضايا مع إبداء الآراء الشخصية بذلك . وبهذه المناسبة النبيلة تم تكريم مجموعة من الصحفيين والكتاب الذين يعملون بنشاط وبحيوية في مختلف مؤسساتنا القومية والثقافية والإعلامية تقديراً لجهودهم في تطوير صحافتنا واغناءها . هذا وصدر عن الاحتفال تصريح صحفي جاء فيه :- نحن ممثلي مؤسساتنا الإعلامية والصحافية والثقافية المجتمعون في المركز الثقافي الأشوري دهوك بتاريخ 1 / 11 / 2008 وبمناسبة مرور 159 عاماً على صدور أول صحيفة قومية بلغتنا السريانية عقدنا حلقة نقاش تتضمن عدة محاور تهم صحافتنا ومن ضمنها دور العمل الصحفي في توحيد الخطاب السياسي القومي باعتبار المادة 50 من قانون انتخاب مجالس المحافظات والاقضية والنواحي ( نموذجاً ) لتمثيل شعبنا في المؤسسات الدستورية في العراق وكذلك تم مناقشة تفعيل المادتين 125 و 140 من الدستور العراقي بما يخص أبناء شعبنا الكلداني السرياني الأشوري وضمان حقوقه في الدستورين العراقي والكردستاني ، كما نستنكر جريمة القتل والتهجير ألقسري لأبناء شعبنا في الموصل وباقي أنحاء العراق ونطالب بالكشف عن مرتكبي هذه الجرائم التي تدخل ضمن إبادة الجنس البشري ( الجينوسايد ) ومن يقف ورائهم وإعادة المهجرين إلى أماكنهم وتعويضهم عن ممتلكاتهم وضمان أمنهم . المجتمعون :- مجلة نجم بيث نهرين / المركز الثقافي الأشوري . مجلة شراغا / جمعية القوش الثقافية . مجلة بانيبال / المديرية العامة للثقافة السريانية . جريدة بهرا / الحركة الديمقراطية الأشورية فرع دهوك . مجلة معلثا / رابطة الكتاب والأدباء الأشوريين . جريدة ميز لتا / اتحاد الطلبة والشبيبة الكلدو أشوري . مجلة ديانا / نخبة من مثقفي ديانا . مجلة نجم تلسقف / مركز اوجين منا الثقافي . فضائية عشتار / مكتب دهوك .